اللجوء إلى الفن Art Refuge

When:
@ –
2016-10-03T17:45:00+00:00
2016-10-03T20:15:00+00:00
Where:
Radialsystem V
Holzmarktstraße 33
Berlin 10243
Contact:
Action For Hope العمل للأمل
اللجوء إلى الفن Art Refuge @ Radialsystem V | Berlin | Germany

German and English coming soon!
اللجوء إلى الفن
يبقى الفن هو المساحة الوحيدة التي يمكننا جميعاً العودة إليها بوصفها خلاصاً دائماً، خصوصاً في ظل الأوقات التي نعيشها. يعمل الفن على تفكيك مجتمعاتنا وإعادة بناءها من جديد على أسس أجمل وفيها تخيل لواقع أفضل وابتكار للحلم واحتفال بالحياة.
نتوقف معكم في اللجوء إلى الفن عند محطاتٍ فنية من مبدعين انتقلوا من سوريا وحملوا معهم فرح الحياة ورغبتهم في الانتصار لها رغم مآس اليوم، نحتفل أيضاً في هذه المساحة بمواهب جديدة اختارت الفنون كأداةٍ للتكيّف وأنجزوا مشاريع فنية تحمل لنا مساحة للتفاؤل بجيل جديد من الموهوبين.
________________________________________________
البرنامج

من 17:45 إلى 18:10 أمل – رقص ستوديو A
من 18:15 إلى 18:45 تجارب عن حبل السرّة: عرض تقديمي لضحى حسن ستوديو B
من 18:50 إلى 19:15 قراءات شعرية: ياسمين مرعي Saal
من 19:20 إلى 19:40 عرض ل 4 أفلام لطلاب برنامج العمل للأمل للتدريب على الفيديو: من جديد – على قدم واحدة – الشباك – بطاطا Saal
من 19:45 إلى 20:15 أمسية حكواتي: نقطة، أول السطر لبسّام داود Saal
_________________________________________________

• أمل
ضمن إطار النسخة الأولى من مشروع “لنستمع” الذي أطلقته فرقة ساشا فالتز والضيوف في شباط/ فبراير 2016، تم تنفيذ ورشات رقص أسبوعية مع مجموعة من الراقصين السوريين غير المأطرين بفرقة، راقصين سوريين محترفين، وراقصين في استديو فرقة ساشا فالتز والضيوف. بناء على فكرة ومبادرة الراقص مدحت الدعبل قام الراقصون الخمسة المشاركون في هذه المجموعة بتطوير عرض يحمل عنوان أمل، وذلك بالشراكة مع ديفيد كامبلان. قدم الفريق للجمهور في برلين هذا العرض في حزيران / يونيو الماضي خلال الدورة الثانية من “لنستمع”، واليوم يقدم الفريق نسخة مصغرة من العرض خصيصاً لجمهور مساحات الأمل.
ثوانٍ تمر، تجعلك تخسر عملك
ثوانٍ تمر، تجعلك تخسر أحبابك
ثوانٍ تمر، وترى أصدقاءك قتلى
ثوانٍ تمر، وتتحول جميع الألوان إلى الأسود، وكل الطعام يفقد نكهته
ثوانٍ تمر، تجعلك تعتقد أنه ما من وجود للإنسانية ولا للعدالة
ثوانٍ تمر، وتتمنى لو تستطيع الموت ولو أن ألمك ينتهي
رغم كل ذلك، وبعد كل شيءٍ سيء اختبرناه نشعر بالأمل تجاه الحياة من جديد
مدحت الدعبل
فكرة وتصور: مدحت الدعبل
إدارة ومصمم رقص: مدحت الدعبل – ديفيد كامبلاني
دراماتورجيا: شتيفان دورينغ
تصميم رقص ورقص: مدحت الدعبل- فادي واكد- موفق الدعبل- فراس المصري- نيما ثيم
موسيقى: علي حسن (إيقاع)
أزياء: كارينا كاستلر
انتج من قبل ساشا فالتس والضيوف – صنع في راديال سيستيم
__________________________________________________

• تجارب عن حبل السرّة: عرض تقديمي لضحى حسن
بالعربية والانجليزية

خلال عشرين دقيقة مصوّرة، ترسم الكاتبة والصحفية ضحى حسن حكاية التنقل والهوية وترسم مساراتٍ غير متوقعة بين المنفى وبين أفعاله على الجسد بالمعنى الحرفي. انضموا إلينا في تجربة خاصة بحضور الكاتبة.
يأتي هذا العرض ضمن سياق فيلم تعمل ضحى حسن على تحضيره خلال العام الحالي والعام المقبل.

__________________________________________________

قراءات شعرية ل ياسمين نايف مرعي
بالعربية مع ترجمة إلى الألمانية

أخجل من تاريخي الثوري

من الرصاصِ هربْتُ
من الشّظايا
من شبحِ الاعتقالِ.. الاغتصابِ
من وجهِ جارتِنا المؤيِّدةْ

أمامَ جنازةِ الشهيد، وقفْتُ ثلاثين ثانيةْ
لا أذكرُ أنّي بكيْتُ حقاً
كنْتُ مشغولةٌ بوجوهِ بعضِ حَمَلَةِ الكاميراتِ،
هاربةً من عدساتِهِمُ المسمومةْ..

حينَ كبرَتِ الثورةُ في داخلي
وقفْتُ على الشرفةِ
زغردْتُ لكلِّ مظاهرةٍ عابرةْ
لم أفعلْ غيرَ ذلكَ لوقتٍ طويلْ!

وحينَ ركبْتُ النداءْ
اتسعَتْ حنجرتي.. وتغيرتْ طبيعتُها
صارتْ تمطرُ تارةً
تورقُ تارةً
تنكمشُ على غُصَّتِها تارةً
يتردد فيها اسمُ اللهِ والشهيدِ حدَّ الغيابِ.. تارةً أخرى

لم تحاصرْني عيونُ أبناءِ الشهداءْ
ربما مسحْتُ وجهَ أحدهم.. لا أذكرْ
لم تؤرِّقْني دموعُ زوجةِ المعتقلِ وأمِّهِ إلا لليلةٍ واحدةْ
في الليلةِ التاليةْ.. كنْتُ أكوي ملابسي، وأحلمُ بِلِقاءِ حبيبي

قلَّبْتُ النافذةَ الزرقاءَ حدَّ السأمِ
والفصامْ
حسناواتٌ.. مبتوراتُ الأطرافِ.. عاشقاتٌ.. مشرداتٌ..
مسافرون.. غرقى
عرائسُ.. أراملُ
تنظيرٌ.. تكذيبٌ.. تهمٌ.. فلسفةٌ
ثورةٌ افتراضيةٌ
منشوراتٌ ناريةٌ
منشوراتٌ لزجةْ
صورٌ
صورٌ
صورْ…

ينتابني الدوارُ
الخوفُ.. الكفرُ.. الإشفاقُ
الحلمُ… الصمتُ.. الوحشةُ.. الندمْ

ليتني أستطيعُ الأرقَ
ليتَ شهيداً يجلسُ بين جَفْنَيّ..
3/10/2015
___________________________________________________

• عرض أفلام لطلاب برنامج التدريب على الفيديو – مؤسسة العمل للأمل
بالعربية والانجليزية

من جديد:
فتاة لاجئة تكتشف الطبيعة اللبنانية المألوفة، والتي تذكرها كثيراً بالحقول المحيطة بمدينتها حمص.
مشرف الصوت: شادي صاصيلا
المعد المساعد: فاطمة دياب
سيناريو: مزنة الزهوري
مساعد الكاميرا: عمر بدرة
اخراج: مزنة الزهوري
مدرب: أحمد عزت
تاريخ الإنتاج: شباط/ فبراير 2015- البقاع

على قدمٍ واحدة:
جميعنا مختلفون عن بعضنا البعض، وجميعا نفتقد شيئاً ما أو آخر، كيف يمكننا أن نعيش مع هذه الاختلافات؟
صانعوا الفيلم: رؤى الفارسي، هديل حداد، حسن عبسي، ابراهيم علوش، محمد العويمر.
تاريخ الإنتاج: هذا الفيلم هو من نتاج ورشة الفيديو ضمن أنشطة قافلة الإغاثة الثقافية في عمان – الأردن، آب/ أغسطس 2016
المدربون: حمدي الجويني – عوض الهمزاني

الشباك:
طفلان يعانيان من مرض شديد ويجدا الشفاء من خلال نافذة غرفتهما في المستشفى. حيث تتحول النافذة إلى مركز حياتهما هناك.
إخراج: آيات مقدح – أنس الشيخ
اخراج Stop motion: صفاء مقدح ومريم قيسانية
سيناريو: نور قيسانية
تاريخ الإنتاج: أيار/ مايو 2016- البقاع- ورشة الفيديو للمتقدمين
المدربون: نادين صليب- ندى رياض- ليلى ماجد

بطاطا:
وثاثقي قصير حول معاناة عائلة سورية تسعى لتأمين نفقات الحياة عبر إرسال أطفالهم للعمل في حقول البطاطا بدلاً من إرسالهم إلى المدارس.
صانعوا الفيلم: تيماء المحمد- ربى درة- علا الصليبي- ريم الظاهر- ياسمين الخالد- إيمان النجار وجميعهم تتراوح أعمارهم بين (11 و14 سنة).
إخراج: إسراء المحمد، 14 سنة
تاريخ الإنتاج: هذا الفيلم من نتاج ورشة الفيديو ضمن أنشطة قافلة الإغاثة الثقافية إلى مخيمات البيدر – غزة – البقاع الغربي – لبنان، تموز/يوليو 2015
المدربون: حسام علي- ندى رياض- رامي فرح
________________________________________________

أمسية حكواتي: نقطة. أول السطر
بالعربية والألمانية
يتابع الحكواتي بسام داود سرده للحكايات السورية ضمن مشروع بيت الحَكايا السوريّة، ويخبرنا حكايات الأمس واليوم، جامعاً بين التراث والحداثة، مستضيفاً معه في هذه الأمسية الصحفي خالد العبود والقاصّة تغريد دواس والمهندس فراس اليونس، ليتحدثوا عن سوريا والسوريين.
نقطة. أول السطر: من قلب كتاب الحكواتي، تأتي حكاية عنترة بن شداد، فارس الفرسان، القائد المغوار، والبطل الكرار، وينقلنا الحكواتي في عالم الفروسية الخيالي ويسرد علينا بطولاته وقصص شجاعته، لكن ضيوفه يعترضون على ذلك، مذكرين أن الحاضر مليئ بقصص السوريين الشجعان، وقدرتهم على الوقوف من جديد رغم كل المصاعب، وينقلون الحديث إلى حاضرنا ويسردون بعضاً من قصصهم، ويجبرون الحكواتي على الرضوخ لرغبتهم ويبدأ بسرد حكايات الحاضر.
أداء :
الحكواتي- بسام داود
ضيوف الأمسية- خالد العبود، تغريد دواس، فراس اليونس
عازفون- أثيل حمدان: تشيللو، علاء زيتونة: عود، سلام الحسن : ايقاع
اعداد موسيقي- اثيل حمدان
رؤية اخراجية- بسام داود

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published.